I HEART...

Thursday, July 9, 2009

يا رب جئتك أقرع الباب .. هلا تمن علي ؟؟


كثير وكثير وكثير
كثير منا من يعيش ةقله اله هواه فيسير ويسير ويسير في ظلمات ويتعثر ويقع دو ان يدري انه وقع فيستفيق ايضا دون ان يدري ويسير لا يرى اي شئ الا شهواته وملذاته ودنياه لا يلتفت الى اي شئ ولا الى رسائل ربه اليه الى ان تأتي احدى حاجتين الاولى ان توافيه المنية وحينها يا حسرة عليه ولسان حاله يقول يا حسرة على ما فرطت في حنب الله .. وإما ان يمن عليه ربه بفاجعة تفيقه فيبدأ ان يعود وحينها يا لكرم ربه عليه ويا لسعادته حين يدرك ان ذلك منة من ربه عليه

وكثير منا من يعيش بحالين في وقت واحد وقت يقضيه في طاعة ثم يرتقي فترة وفجأة وبدون مقدمات تذله شهوة فيقع وينحدر وينحدر ويزداد انحداره ويعلم انه ينحدر ولكنه لا يستطيع ان يقاوم وفجاة يدرك ضعفه فيحاول ان يعود ويبدا العودة ثم في نفس الوقت يعود لذلته ويحاول ان يعود فيجد نفسه خجل مما فعل وينعي نفسه من داخله يبحث عن عبرة عينه لا يجدها ويبحث في قلبه فلا يجد الا سوادا بعد ان كان قمر القلب ساطعا فيه حينها يتذكر ان المعصية جعلت الله يحول بينه وبين قلبه فيحاول ان يقترب فيحس انه عارس امام مولاه وي اله من احساس مخزي ولكن هنا تقف رحمة الله فان صدق قربه منه وان لم يصدق يفتح له الله بابا اما ان يراه واما ان يغلقه بنفسه

وكثير منا من يمشي سويا لا تعنيه الدنيا وما فيها ولا تعنيه شهواته بمقدار الكثيرين من قبله فيسير ويعيش حياته مع الملك جل وعلا ويبحث هنا وهناك على صاحب يعينه ثم قرين صالح يعينه لانه يعلم انه لو ظل وحده لتاه وما قوي على الاستمرار ان تصبه حسنة يقول قل بفضل من الله وان تصبه سيئة يصبر ويحاول ان يتصبر ويقول هذا منن اثر ذنوبي ولكن هؤلاء الكثير ايضا تذلهم معصية كما قيل في الاثر " ما من عبد مؤمن الا وتلازمه معصية يتوب منها فيعفوا اللله عنه ثم يعود اليها ثم يتوب منا فيعفوا الله عنه ثم يعود اليها ... " يااااااااه لماذا يا رب وهم مؤمنين ... فكر احد هؤلاء الاصناف الكثيرة فوجد انحكمة الله ان يظل هؤلاء الكثير يحسون بالذل والانكسار والافتقار الى الله فلا يملون من طاعته ولا يغرهم بالله الغرور وحينما يقعون يهرعون اليه سريعا ويطروقون الباب

فيا العجب !! .. منا
ومن ما نصنع مع ملكنا

فليس عجب ان يتودد العبد الى سيده لما يفعل من جرم وخطأ

ولكن العجب العجاب

!!!!

أن تجد ملك يتودد الى عبيده


يااااااااااااا الله


أجرمت يا رب وها انا ذا اعترف بجرمي وعظيم خطأي واتذلل اليك بأسمائك العلا وصفاتك العظمى وباسمك الاعظم الذي اذا دعيت به اجبت واذا سألت به اعطيت الن تقبلني وتعفوا عني وتمن علي بمنك وتثبتني على دعوتك وان ترزقني شهادة في سبيلك تقر بها عيني بعد عمر طويل في سبيلك اللهم آميييييييييييييييين

6 comments:

آفشنا حرامي said...

السلام عليكم

استحضرني هذا المقطع

ومن انعام خالقنا علينا
بأن ذنوبنا ليست تفوح

فإن فاحت لأصبحنا فرادى
هروبا بالفلا ما نستريح

وضاق بكل منتحل صلاحا
لنتن ذنوبه البلد الفسيح

مصعب صلاح said...

السلام عليكم

استحضرني هذا المقطع

ومن انعام خالقنا علينا
بأن ذنوبنا ليست تفوح

فإن فاحت لأصبحنا فرادى
هروبا بالفلا ما نستريح

وضاق بكل منتحل صلاحا
لنتن ذنوبه البلد الفسيح

----------
أنا صاحب التعليق الاول
بس دخلت بأكونت تاني

جوجو said...

السلام عليكم

جميل يا محمد بس محدش معصوم من الخطاْ بس اهم حاجة اننا نبادر بالتوبة

الف حمدلله على السلامة

تحياتى

احمد بدر الدين said...

السلام عليكم
وبدأت حملة ( مين هيفطر أكتر )
هل ستشاركنا وتأخذ الأجر معنا
هيا اذن لنشمر السواعد ولنعلى الهمم
ولنخلص لله النوايا
الم تسمع قول النبى صلى الله علية وسلم ... عن زيد بن خالد الجهني قال : قال صلى الله عليه وسلم : " مَن فطَّر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء "
أدخل على هذا الرابط وشاركنا
http://3amood.blogspot.com/

احمد بدر الدين said...

http://3amood.blogspot.com/

حورية بأرضي محمية said...

جمييييييييييل جدااايا فندم

أهم حاجة ان لو الواحد أخطأ لا ييأس من رحمة الله و يبادر بالتوبة

جزاك الله عنا كل الخير